الإمام الخامنئي مخاطباً المشاية في مسيرة الأربعين:

نحن على مشارف الأربعين في هذه الأيام، نشهد في الأعوام الأخيرة ظاهرة فريدة غير مسبوقة هي المشي بين النجف وكربلاء وحتى انطلاقا من مدن أكثر بعدا من النجف، هذا الحراك هو حراك العشق والإيمان؛ نحن نراقب هذا الحراك من بعيد ونغبط الذين وُفّقوا للمشاركة به. هؤلاء الذين قطعوا هذه المسافات ويشكّلون هذا الحراك المملوّ بالعشق والإيمان، نحنُ وإن كنّا بعيدين فقلوبنا تلهج بذكرك، لا تباعد في السفر المعنوي، يجدر بي وأمثالي المحرومين من المشاركة في هذا النوع من الحركات أن نقول "يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيماً"


للإنصاف فإن شعب العراق يستضيف [الزوار] بكل عظمة ومحبة، هو حراك عظيم مليء بالمعاني وذو عمق كبير وعلى من يوفق للمشاركة اغتنام هذه الفرصة.

 

 

كلمة الإمام الخامنئي خلال درس بحث الخارج حول زيارة الأربعين 30/11/2015