ليست قضية البحرين قضية حرب بين شيعة وسنة، بل هي قضية حكومة جائرة بلهاء لأقلية مستكبرة أنانية على أكثرية واسعة. أقلية صغيرة تحكم سبعين بالمائة أو ثمانين بالمائة من شعب البحرين. وقد تطاولوا الآن على هذا العالم المجاهد الشيخ عيسى قاسم، وهذا يدل على حماقتهم، ويدل على بلاهتهم. لقد كان الشيخ عيسى قاسم إلى اليوم وإلى حين ما كان يستطيع التحدث مع الناس، كان شخصاً يحول دون التحركات العنيفة والمسلحة للناس ويمنعها. لا يفهمون مع أي شخص اشتبكوا، ولا يدركون أن الإعتداء على الشيخ عيسى قاسم يعني رفع المانع من أمام الشباب البحريني المتحمس المتحفز الذين لو هجموا على النظام الحاكم لما أمكن إسكاتهم عبر أي طريق آخر.     قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي 25/6/2016