قضية فلسطين اليوم على رأس القضايا السياسية في العالم الإسلامي ولدى الأمة الإسلامية. من واجب الجميع الدفاع عن فلسطين وتحرير فلسطين وإنقاذ الشعب الفلسطيني، وأن يجاهدوا ويعملوا من أجل ذلك. وبالطبع فالعدو يعاني من العجز والتورط في هذا المجال، فاعلموا ذلك. وأنْ يزعموا الآن أنهم يريدون إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني فهذا بسبب عجزهم وضعفهم. أيديهم مغلولة في قضية فلسطين، وسوف يتلقون بأعمالهم هذه ضربةً أكبر وأشد، وسيقف العالم الإسلامي بوجههم. لا شكَّ في أنَّ العدو لا يستطيع تحقيق النجاح الذي يصبو إليه في قضية فلسطين، وفلسطين ستتحرَّر. لا شكَّ في أنَّ فلسطين ستتحرَّر. قد يتأخر ذلك قليلاً أو يتقدم قليلاً، ولكنَّه سيحصل بالتأكيد وسوف يصل كفاح الأمة الإسلامية من أجل إنقاذ فلسطين إلى نتيجته إن شاء الله.

~الإمام الخامنئي 

تحميل بجودة عالية

تحميل بجودة عالية

تحميل بجودة جيدة

تحميل بجودة جيدة

تحميل بجودة متوسطة

تحميل بجودة متوسطة