عندما اختار الإمام الخامنئي الإحتفاظ بصوت القراء اليافعين