لو أننا عمّرنا مئة عام ولم ندرك هدف الإمامة فلسنا لائقين بأن نسمّى شيعة