يجب أن نبارك جميعنا بعضنا لبعض هذا التوفيق الإلهي حيث استطعنا أن ندرك شهر رجب مرة أخرى. شهر رجب فرصة للتقرب إلى القيم الإلهية والتقرب إلى الذات الإلهية المقدسة وفرصة لبناء الذات.
هذه الأيام التي ذكرت في رواياتنا وأحاديثنا على أنها أيام مميزة، هي كلها فرص، وكل فرصة نعمة، وكل نعمة بحاجة إلى شكر وثناء. والشكر والثناء على النعمة يتحققان بمعرفة تلك النعمة والتصرف بمقتضى تلك النعمة والاستفادة منها ومعرفة أنها من الله عزّ وجلّ، واستخدامها في سبيل الله، وشهر رجب من جملة هذه النعم. ومن بعده شهر شعبان، وهو بدوره نعمة أخرى، و هذان الشهران من وجهة نظر أهل الكمال والتوحيد و المعنى، مقدمة لشهر رمضان، وشهر رمضان شهر العروج و التعالي والمعراج، وشهر التزكية و النقاوة، و كلنا بحاجة لهذه الأحوال. قدّروا شهر رجب واعرفوا قيمته، وزيدوا فيه ما استطعتم من توسلكم بخالق العالم، واذكروا الله، واعملوا الأعمال تقرّباً إليه.هذه الجهود التي تبذلونها والمساعي التي تكابدونها اجعلوها في سبيل الله وقربة إليه. 

٢٦/٠٤/٢٠١٥