الإمام الخامنئي لدى لقائه رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"

حماس تقع في قلب حركة فلسطين والنصر النهائي حليف المقاومة والشعب الفلسطيني

#فلسطين

قضية فلسطين بالنسبة إلينا قضية أساسية ولن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية

قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


انتشار العدد السابع عشر من نشرة خط حزب الله تزامناً مع يوم القدس العالمي

تزامناً مع حلول آخر جمعة من شهر رمضان المبارك التي تصادف يوم القدس العالمي، ينتشر العدد السابع عشر لنشرة خط حزب الله.

الدكتور ولايتي: حجم ردنا سيكون بمستوى نقض أوروبا للاتفاق النووي

مرّ أكثر من عام على انسحاب أمريكا أحاديّ الجانب من الاتفاق النووي. منحت الجمهورية الإسلامية في إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب أوروبا مهلة طويلة الأمد لكي تنفذ التزاماتها في الاتفاق النووي. مع اقتراب انتهاء مهلة الستين يوماً التي منحتها الجمهورية الإسلامية لأوروبا من أجل تعويض التزامات أمريكا في الاتفاق النووي، أجرى موقع KHAMENEI.IR الإعلامي حواراً مع مستشار الإمام الخامنئي في الشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي وتطرّق إلى الحديث حول خطوات الجمهورية الإسلامية في الرّد على نقض الاتفاق النووي.


اليوم الذي قبلت فيه استلام زمام أمور القيادة

بمناسبة حلول ذكرى رحيل مفجّر الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني (قدّس سرّه) يقوم الموقع الإعلامي KHAMENEI.IR بنشر رواية الإمام الخامنئي لكيفية اختيار مجلس الخبراء القائد الجديد للثورة الإسلاميّة.

إنّ مع الصبر نصرا

جاء الكتاب ثمرةً لحوارات عفوية تم تسجيلها أثناء جلسات كان يقيمها القائد –قبل عقدين من الزمن- على نحو أسبوعي ويتناول فيها مواضيع مختلفة باللغة العربية، كان يعود خلالها في بعض كلامه إلى مشاهد من فترة النهضة وذكريات السجون والمنفى.

س: ما هو حكم السقوط بالوجه على الأرض أمام المزارات المقدسة للأئمة، حيث إنّ بعض الناس يقومون بتعفير وجوههم وصدورهم على الأرض وخدشها الى أن تسيل منها الدماء، ثم يدخلون حرم الأئمة بهذه الحال؟

ج: لا يوجد وجه شرعي لمثل هذه التصرفات البعيدة عن إظهار الحزن والعزاء التقليدي والولاء للأئمة، بل لا تجوز فيما لو أدت إلى ضرر بدني معتنى به، أو إلى وهن المذهب في نظر الناس.