#فلسطين

قضية فلسطين بالنسبة إلينا قضية أساسية ولن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية

قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


النص والفيديو الكاملين للحوار مع سماحة السيد حسن نصرالله

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي النّص الكامل للحوار التي أجرته مجلّة مسير التابعة لمكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الإسلامية مع الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مرفقاً بالفيديو الكامل للمقابلة إضافة لصورة تُنشر للمرّة الأولى يظهر فيها سماحة السيد حسن نصرالله إلى جانب الإمام الخامنئي.

"صفقة القرن" انتحارٌ سياسيّ لترامب

شهد العالم الإسلامي أحداثاً هامّة خلال المرحلة التي تلت اغتيال الشهيد قاسم سليماني. فمن جهة أزاح ترامب ومعه نتنياهو الستار عن مشروع "صفقة القرن" الذي وصفه الإمام الخامنئي "بالأحمق، الخائن وعديم النتيجة"؛ ومن جهة أخرى تصاعد اعتراض الشعوب المسلمة على تواجد القوات الأمريكيّة في المنطقة بشكل ملحوظ. وفي هذا الصدد أجرينا حواراً مع مستشار الإمام الخامنئي في الشؤون الدوليّة الدكتور علي أكبر ولايتي سلّط فيه الضوء على مختلف أبعاد هذه الأحداث والتغيّرات.


ماذا قال الإمام الخامنئي عن محبته للشيخ مصطفى إسماعيل؟

قبل الثورة كنت ممنوعاً من السفر؛ لم يكن بمقدوري السفر خارج البلاد. بقيت في السجن لمدة طويلة. وعندما خرجت من السجن، كنت محاصراً داخل البلاد. في ذاك الزمان كانت إحدى أمنياتي وقراراتي –حتى أنني أخبرت أسرتي بهذا الأمر- إذا استطعت السفر خارج البلاد، أن أسافر إلى مصر لمقابلة القراء –وخصوصاً الشيخ مصطفى إسماعيل

السيادة الشعبية الدينية

في هذا الكتاب يتم تسليط الضوء على مصطلح السيادة الشعبيّة الدينيّة الذي أطلقه الإمام الخامنئي وقد انطلقت هذه التسمية من فقه ولاية الفقيه الذي امتزج بالتجربة القانونيّة والإداريّة لمسار سياسيّ وتشريعيّ خيض في الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة. 
تتم في هذا الكتاب إثارة أطروحة السيادة الشعبيّة الدينيّة أمام القارىء العربيّ ليتاح له فرصة التعرّف إليها، كما يتمّ تقديمها للباحثين العرب كمساهمة في تنضيج النقاشات الفكريّة-السياسيّة العاملة على وضع معالم طريق بناء مجتمعاتنا العربيّة والإسلاميّة.

س: ما هو حكم السقوط بالوجه على الأرض أمام المزارات المقدسة للأئمة، حيث إنّ بعض الناس يقومون بتعفير وجوههم وصدورهم على الأرض وخدشها الى أن تسيل منها الدماء، ثم يدخلون حرم الأئمة بهذه الحال؟

ج: لا يوجد وجه شرعي لمثل هذه التصرفات البعيدة عن إظهار الحزن والعزاء التقليدي والولاء للأئمة، بل لا تجوز فيما لو أدت إلى ضرر بدني معتنى به، أو إلى وهن المذهب في نظر الناس.