مكة المكرمة ...القدس الشريف ...طهران ...
#الأخوة الإسلامية

الوحدة تمثل الدرجة الأولى من الأولوية بالنسبة للعالم الإسلامي

 إذا كنا مع بعضنا وكانت قلوب البلدان والشعوب الإسلامية - من سنة وشيعة ومختلف فرق التسنن والتشيع - نقية بعضها اتجاه بعض، ولا تحمل سوء ظن وسوء نية بعضها لبعض، ولا يهين بعضهم بعضاً، لاحظوا أيّ حدث سيقع في العالم، وأية عزة ستحصل للإسلام!
 


إيران أكدت من خلال مؤتمر دعم الانتفاضة أنها الداعم الرئيسي للقضية الفلسطينية

2017/03/23

بعد أسبوع من إنتهاء فعاليات المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية في العاصمة الإيرانية طهران، قمنا بزيارة عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب اللبناني الدكتور حسن فضل الله للحديث عن أهمية هذا المؤتمر وخطاب قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي. حيث أكد الدكتور فضل الله على ضرورة الإلتزام بنصّ مشروع البيان الختامي لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية الذي ‏نصّ على أن القضية الفلسطينية هي أولى الأولويات للعالم الإسلامي حتى استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

بالتزامن مع عيد الأم

ماذا قال الإمام الخامنئي في وصف والدته؟

يقول الإمام الخامنئي متحدثاً عن طفولته: "عندما كنّا أطفالاً، كنّا نجلس جميعاً وكانت أمي تتلو القرآن؛ كانت تتلوه بصوتٍ عذبٍ وجميلٍ للغاية. كنّا نجتمعُ نحنُ الأطفال حولها وكانت تتلو لنا الآيات التي تتحدّثُ حول حياة الأنبياء". 

الوحدة الإسلامية في فكر الإمام الخامنئي

يعد هذا الكتاب مرجعاً أساسياً لمن أراد أن يتعرف على قضية الوحدة الإسلامية من مختلف جوانبها أولاً، وعلى فكر الإمام الخامنئي ثانياً، حيث أن نصوص الكتاب مأخوذة بأكملها من كلمات وخطب للإمام الخامنئي. في هذا الكتاب كان السعي لتناول قضية الوحدة الإسلامية من مختلف جوانبها في تعريفها الدقيق وتمييزها عن التصورات الموهونة، وفي أهدافها وطرقها وموانعها ووضعها الحالي, ومتطلباتها وغيرها من الأمور التي تجعلنا أمام نظرية شاملة لهذه القضية التي تقف اليوم على رأس جميع القضايا والاهتمامات.

_ ما هو رأي سماحتكم في ما يطرح في بعض وسائل الإعلام من فضائيّات وإنترنت من إهانة صريحة وتحقير بكلمات بذيئة ومسيئة لزوج الرّسول(صلّى الله عليه وآله) واتهامها بما يخلّ بالشرف والكرامة لأزواج النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم)؟ ولا يخفى عليكم ما سببته هذه الاثارات المسيئة من اضطراب وسط المجتمع الاسلامي وخلق حالة من التوتّر النفسي بين المسلمين من أتباع مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) وسائر المسلمين من المذاهب الإسلامية.

_ يحرم النيل من رموز إخواننا السنة فضلاً عن اتهام زوج النبي (صلى الله عليه وآله) بما يخل بشرفها بل هذا الأمر ممتنع على نساء الأنبياء وخصوصاً سيدهم الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله).