تقرير مصور يستعرض لقاء عدد من عوائل شهداء الدفاع عن المقدسات:

الأب الحنون...

#فلسطين

المقاومة والكفاح رهن بالحفاظ على معنويات الشعب

واليوم أيضًا وللسبب ذاته تعتبر قضية فلسطين بالنسبة لنا قضية أساسية، وليعلم الجميع ذلك. فإن قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


لبنان برئيسه الجديد سيبقى بلداً مقاوماً ضد العدو الإسرائيلي والعدو التكفيري

2016/12/06

تزامناً مع التطورات السياسية الجديدة على الساحة اللبنانية والتي أفضت إلى انتخاب العماد ميشال عون رئيساً جديداً للبلاد بعد فراغ رئاسي استمر قرابة العامين ونصف العام، أجرت الزميلة مروة عثمان مقابلة حصرية مع عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب نبيل نقولا والذي تحدث لموقع Khamenei.ir  عن سر تخطي هذه الأزمة، وعن موقف تكتل التغيير والإصلاح عموماً والرئيس عون خصوصاً من المقاومة ومن الكيان الإسرائيلي والمجموعات التكفيرية حيث يقول نقولا ما حرفيته: "لا يوجد فرق على الإطلاق بين التكفيريين وإسرائيل"


متى كانت المرّة الأخيرة التي تشرّف فيها الإمام الخامنئي بزيارة كربلاء؟

للحسين تهفو قلوب العاشقين من جميع أنحاء العالم، فتخفق مستلهمة معاني التضحية والفداء والإنسانية من أرض الكرب والبلاء، والإمام الخامنئي عاشق من عشاق أبي عبد الله الحسين، متى كانت المرّة الأخيرة التي تشرّف فيها سماحته بزيارة كربلاء؟

الوحدة الإسلامية في فكر الإمام الخامنئي

يعد هذا الكتاب مرجعاً أساسياً لمن أراد أن يتعرف على قضية الوحدة الإسلامية من مختلف جوانبها أولاً، وعلى فكر الإمام الخامنئي ثانياً، حيث أن نصوص الكتاب مأخوذة بأكملها من كلمات وخطب للإمام الخامنئي. في هذا الكتاب كان السعي لتناول قضية الوحدة الإسلامية من مختلف جوانبها في تعريفها الدقيق وتمييزها عن التصورات الموهونة، وفي أهدافها وطرقها وموانعها ووضعها الحالي, ومتطلباتها وغيرها من الأمور التي تجعلنا أمام نظرية شاملة لهذه القضية التي تقف اليوم على رأس جميع القضايا والاهتمامات.

_تقام في عاشوراء بعض المراسم، مثل الضرب على الرأس بالسيف (ما يسمى بـ«التطبير»)، والمشي حافياً على النار والجمر، مما يسبّب أضراراً نفسية وجسدية، مضافاً الى ما يترتب على مثل هذه الأعمال من تشويه للتشيّع (المذهب الإثنا عشري) في أنظار علماء وأبناء المذاهب الإسلامية والعالم، وقد تترتب على ذلك إهانة للمذهب، فما هو رأيكم الشريف بذلك؟

_ما يوجب ضرراً على الإنسان من الأمور المذكورة، أو يوجب وهن الدين والمذهب، فهو حرام يجب على المؤمنين الإجتناب عنه. ولا يخفى ما في كثير من تلك المذكورات من سوء السمعة والتوهين عند الناس لمذهب أهل البيت، وهذا من أكبر الضرر وأعظم الخسارة.