الإمام الخامنئي
2019/02/07
جاء الكتاب ثمرةً لحوارات عفوية تم تسجيلها أثناء جلسات كان يقيمها القائد –قبل عقدين من الزمن- على نحو أسبوعي ويتناول فيها مواضيع مختلفة باللغة العربية، كان يعود خلالها في بعض كلامه إلى مشاهد من فترة النهضة وذكريات السجون والمنفى.
2018/12/30
يتضمّن كتاب "101 نصيحة لسعادة الزوجين" أهمّ النصائح التي يقدّمها الإمام الخامنئي للزوجين قبل عقد قرانهما، ليبنيا حياتهما على أساس الوعي المعيشيّ وينالا السعادة في حياتهما الزوجية.
2017/09/24
يقارن كتاب النهضة الحسينية بين كلمتين للإمام الخامنئي تتمحوران حول موضوع أسباب نهضة الإمام الحسين عليه السلام ويفنّد كافة الآراء والادعاءات القائلة بأن الإمام الحسين عليه السلام خرج لأجل بلوغ سدّة الحكم أو نيل الشهادة ويوضح أن الهدف الرئيسي للنهضة الحسينية كان منع انحراف النظام الإسلامي وتحقيق الهدف الذي لم يتحقق في زمن النبي المصطفى محمد (ص).
مؤلفات حول الإمام الخامنئي
2016/07/27
يعمد معدُّ كتاب حقوق الإنسان من وجهة نظر الإمام الخامنئي إلى تقديم صورة واضحة عن رؤية الإمام السيد علي الخامنئي حول موضوعة حقوق الإنسان وذلك من خلال استجلاء خطبه وكلماته.
2016/07/27
يأتي كتاب الفكر السياسي عند الإمام الخامنئي واحداً في سلسلة إصدارات يقدّم فيها معهد المعارف الحكمية للقراء رؤى الإمام الخامنئي وأفكاره في موضوعات فكرية مختلفة.
2016/07/27
كان للإمام الخامنئي قائد الثورة الإسلامية آراء حول قضیة المرأة منذ نحو عشرين عاماً من خلال تجربة المجتمع الإيراني ودور المرأة الإيرانية ومن خلال رؤيته الإسلامية العامة لهذه القضية.
2016/07/27
يسعى هذا الكتاب لتوضيح مجموعة من المسائل الأساسية حول المرجعية الدينية وشروطها  بالإضافة إلى شهادات سبعين فقيهاً من أهل الخبرة يشهدون بأعلمية وجواز تقليد من الإمام الخامنئي
الثورة الإسلامية
2016/07/27
تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن الخطة التي يتحرك الإمام الخامنئي وفقها في قيادة المجتمع وتحديد مسؤوليات جميع الشرائح.
2016/07/27
يتناول هذا الكتاب أساب شدة اهتمام فقهاء الشيعة بفقه العبادات والمعاملات؛ أي فقه التكاليف الفردية. في مقابل ضعف اهتمامهم بفقه السياسة
2016/07/27
يشكل كتاب السيادة الشعبية الدينية إشكالية المفهوم جزءاً من الحراك الفكري حول مفهوم السيادة الشعبية الدينية التي دعا إليها الإمام الخامنئي حفظه الله. يتضمن مقالتين، في الأولى "السيادة الشعبية الدينية بين الإمكان والامتناع المفهومي" تم توضيح مفهوم السيادة الشعبية الدينية وعرض الآراء حوله. أما في المقالة الثانية "السيادة الشعبية الدينية ونُظم الديمقراطية" فقد قارن بين نظام السيادة الشعبية الدينية وبين الدولة الدينية -الثيوقراطية- والنظام الديمقراطي.