ليلة عاشوراءكان الإمام الحسين يقرأ شعرا يحكي اقتراب لحظات عمره الأخيرة ... يُروى أنه سلام الله عليه كان يسُنّ سيفه ويسلّه في تلك اللحظات؛ الجهوزية! أي أن الإمام الحسين لم يكن يقول أننا راحلون غدا عاجلا أم آجلا، ما الضير في أن يكون هذا السيف غير قاطع، لا، يجب أن يكون سيف الجندي المكافح في سبيل الله مسلولا وقاطعا، أي يجب أن تكون طاقاته وقدراته في حدّها الأعلى.