#فلسطين

قضية فلسطين بالنسبة إلينا قضية أساسية ولن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية

قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


النص والفيديو الكاملين للحوار مع سماحة السيد حسن نصرالله

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي النّص الكامل للحوار التي أجرته مجلّة مسير التابعة لمكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الإسلامية مع الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مرفقاً بالفيديو الكامل للمقابلة إضافة لصورة تُنشر للمرّة الأولى يظهر فيها سماحة السيد حسن نصرالله إلى جانب الإمام الخامنئي.

الإمام الخامنئي يهتمّ بالأدب العربيّ الأصيل والمحرّك الثوري كأشعار الجواهري وشوقي

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلاميّ حواراً خاصّاً مع أستاذ اللغة والأدب العربيّ الدكتور محمّد علي آذرشب، يتحدّث فيه عن المرحلة التي بدأت فيها صداقته مع الإمام الخامنئي، ومحبّة سماحته للغة العربيّة ورغبته الكبيرة في تعلّمها إضافة إلى متابعته الشعراء والأدباء في العالم العربي. كما يتطرّق الأستاذ آذرشب إلى العلاقة الخاصّة التي تربط الإمام الخامنئي بمصر كوجهة على مستوى العالم الإسلاميّ، وقرّاء القرآن فيها


كيف كانت والدة الإمام الخامنئي تُحبّب أولادها بالقرآن الكريم؟

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي إحدى الخواطر التي سردها الإمام الخامنئي باللغة العربية والتي جُمعت في كتاب "إنّ مع الصّبر نصراً" الذي يتضمن مذكرات للإمام الخامنئي بالعربية يتحدّث فيها سماحته حول تعلّق والدته بالقرآن الكريم وأسلوبها في جعلهم يتجمّعون حولها وينصتون لآياته.

إنّ مع الصبر نصرا

جاء الكتاب ثمرةً لحوارات عفوية تم تسجيلها أثناء جلسات كان يقيمها القائد –قبل عقدين من الزمن- على نحو أسبوعي ويتناول فيها مواضيع مختلفة باللغة العربية، كان يعود خلالها في بعض كلامه إلى مشاهد من فترة النهضة وذكريات السجون والمنفى.

_ ما هو رأي سماحتكم في ما يطرح في بعض وسائل الإعلام من فضائيّات وإنترنت من إهانة صريحة وتحقير بكلمات بذيئة ومسيئة لزوج الرّسول(صلّى الله عليه وآله) واتهامها بما يخلّ بالشرف والكرامة لأزواج النبي(صلّى الله عليه وآله وسلّم)؟ ولا يخفى عليكم ما سببته هذه الاثارات المسيئة من اضطراب وسط المجتمع الاسلامي وخلق حالة من التوتّر النفسي بين المسلمين من أتباع مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) وسائر المسلمين من المذاهب الإسلامية.

_ يحرم النيل من رموز إخواننا السنة فضلاً عن اتهام زوج النبي (صلى الله عليه وآله) بما يخل بشرفها بل هذا الأمر ممتنع على نساء الأنبياء وخصوصاً سيدهم الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله).