لقد زوّد الغربيون صدام بالأسلحة الكيمياوية واليوم يثيرون ضجة كبيرة حول تهمة امتلاكها