الإمام الخامنئي خلال لقائه مع مختلف أطياف الشعب الإيراني

مشروع صفقة القرن الأمريكي
سيموت قبل موت ترامب

#فلسطين

قضية فلسطين بالنسبة إلينا قضية أساسية ولن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية

قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


النص والفيديو الكاملين للحوار مع سماحة السيد حسن نصرالله

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي النّص الكامل للحوار التي أجرته مجلّة مسير التابعة لمكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الإسلامية مع الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مرفقاً بالفيديو الكامل للمقابلة إضافة لصورة تُنشر للمرّة الأولى يظهر فيها سماحة السيد حسن نصرالله إلى جانب الإمام الخامنئي.

كان جيش الكيان الصهيوني سيتلاشى لو لم تتوقّف حرب تموز

يتطرّق اللواء قاسم سليماني في أوّل لقاء صحفيّ بعد مرور ٢٠ عاماً إلى شرح تفاصيل تُذكر للمرّة الأولى حول حرب تموز حيث يعدّد أسباب انتصار حزب الله أمام الكيان الصهيوني ويذكر خاطرة حول النهاية الإعجازيّة لهذه المواجهة يروي فيها لقاء بولتون بوزير خارجيّة قطر حينها؛ ويقول الإسرائيليّون خلال اللقاء أنّ الجيش الإسرائيلي سوف يتلاشى في حال عدم إنهاء الحرب. كما ترد في اللقاء الذي أجراه مكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الإسلاميّة مع قائد قوّة القدس قصّة تُنشر للمرّة الأولى حول الجلسة السريّة التي انعقدت بين مسؤولي الجمهوريّة الإسلاميّة والإمام الخامنئي في الأسبوع الأوّل لحرب تمّوز يذكر فيها الحاج قاسم خاطرة حول التقرير الذي قدّمه للإمام الخامنئي وردّة فعل سماحته وتعليقه على هذا التقرير.


الإمام الخامنئي: قلت بأنني أريد أن أكون قهوجيّ الإمام الخميني

قال الرفاق : ليس الوقتُ وقت مزاح الآن. أجبتهم: لست أمزح، أتحدّث بمنتهى الجديّة؛ بيت الإمام الخميني يحتاج إلى قهوجي، وأنا سأكون ذاك الشخص.

إنّ مع الصبر نصرا

جاء الكتاب ثمرةً لحوارات عفوية تم تسجيلها أثناء جلسات كان يقيمها القائد –قبل عقدين من الزمن- على نحو أسبوعي ويتناول فيها مواضيع مختلفة باللغة العربية، كان يعود خلالها في بعض كلامه إلى مشاهد من فترة النهضة وذكريات السجون والمنفى.

س: ما هو حكم السقوط بالوجه على الأرض أمام المزارات المقدسة للأئمة، حيث إنّ بعض الناس يقومون بتعفير وجوههم وصدورهم على الأرض وخدشها الى أن تسيل منها الدماء، ثم يدخلون حرم الأئمة بهذه الحال؟

ج: لا يوجد وجه شرعي لمثل هذه التصرفات البعيدة عن إظهار الحزن والعزاء التقليدي والولاء للأئمة، بل لا تجوز فيما لو أدت إلى ضرر بدني معتنى به، أو إلى وهن المذهب في نظر الناس.