#فلسطين

قضية فلسطين بالنسبة إلينا قضية أساسية ولن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية

قضية فلسطين لن تخرج من لائحة قضايا نظام الجمهورية الإسلامية. قضية فلسطين هي ساحة جهاد إسلامي واجب وضروري، وما من حدث يمكنه فصلنا عن القضية الفلسطينية. قد يكون البعض ممن يتواجد في الساحة الفلسطينية لا يعمل بواجباته، وهؤلاء لهم حساب آخر، إلا أن شعب فلسطين والمجاهدين الفلسطينيين هم موضع تأييدنا ودعمنا.  


النص والفيديو الكاملين للحوار مع سماحة السيد حسن نصرالله

ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي النّص الكامل للحوار التي أجرته مجلّة مسير التابعة لمكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الإسلامية مع الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مرفقاً بالفيديو الكامل للمقابلة إضافة لصورة تُنشر للمرّة الأولى يظهر فيها سماحة السيد حسن نصرالله إلى جانب الإمام الخامنئي.

لن يواجه أهل الدعاء أيّ طريق مسدود

تطرّق الإمام الخامنئي في كلمته في مراسم يوم التشجير وأثناء غرسه لشتلتي فاكهة إلى قضيّة الساعة في البلاد أي مرض "كورونا" المتفشّي. وكان ممّا أوصى به قائد الثورة الإسلامية التقيّد بالتعليمات الطبيّة إلى جانب التوسّل والدعاء. وقد تناول موقع KHAMENEI.IR الإعلامي الحديث حول هذه التوصيات الماديّة والمعنويّة إلى جانب بعضهما ضمن حوار مع سماحة حجّة الإسلام والمسلمين مسعود عالي.


رواية الإمام الخامنئي لحادثة توسّله بصاحب الزّمان في منتصف شعبان طلباً لشفاء والده

ما إن تذكّرت أنّ منتصف شعبان قد حلّ حتّى انكسر قلبي. كنت أعبر زقاقاً ضيّقاً وخالياً من المارّة متّجهاً إلى منزلي، حتّى شعرتُ بحالٍ معيّنة وهممت بالتوسّل والبكاء. في ذلك الزّقاق شعرتُ بحال من التوسّل الشديد. بعد أن هدأتُ قليلاً، لاحظت أنّ القلق الذي انتابني زال كليّاً. فأدركتُ أنّ وضع أبي سيتحسّن...

المرأة واستعادة هويتها الحقيقية

صدر عن مؤسسة الثورة الإسلامية للثقافة والأبحاث، مكتب حفظ ونشر آثار الإمام الخامنئي، كتاب المرأة واستعادة هويتها الحقيقية للإمام السيد علي الخامنئي. يعرض الكتاب مكانة، دور وهويّة المرأة في المجتمع الإسلامي، كذلك أوجه المقارنة والاختلاف بين نظرة المجتمع الإسلامي والمجتمع الغربي للمرأة.

السؤال: في ظلّ الأوضاع الرّاهنة حيث أنّ فيروس كورونا قد انتشر في كلّ مكان، ما هو حكم صوم شهر رمضان؟

الجواب: الصّوم من ضروريّات الدين وأركان شريعة الإسلام وترك صوم شهر رمضان المبارك ليس جائزاً سوى في حال ظنّ الفرد ظنّاً عقلانياً أنّ الصوم سيؤدّي إلى بروز المرض، أو تفاقم المرض، أو ازدياد فترة المرض وتأخّر التعافي منه.
يسقط الصّوم في هذه الحالات لكنّ قضاءه يبقى واجباً. من البديهي أنّ الاطمئنان يحصل عند وجود توصية من طبيب مختصّ ومتديّن.  لذلك عندما تراود الإنسان مخاوف وهواجس فيما يخصّ الأمور التي ذكرت سابقاً ويكون لهذه المخاوف منشأ عقلاني، يسقط الصّوم ويجب قضاؤه.